14 فبراير 2012

الفلسفة

اسم الكتاب : الفلسفة
نوع الكتاب : فلسفة 
اسم الكاتب : أندريه كونت - سبونفيل
اسم المترجم : د.علي بوملحم
عدد الصفحات : 128
سنة النشر :2008
دار النشر : كلمة - مجد المؤسسة الجامعية للدراسات والنشر والتوزيع

اقتباس مما كتب من خلف غلاف الكتاب
منذ مايزيد على 2500 سنة والفلسفة تشكل موضوع شغف لكل من درسها وتعرف إليها بمن في ذلك عدد من كبار عبقريات البشرية الذين بنوا مجدها وتاريخها
طموح هذا الكتاب أن يجعل هذا الشغف مفهوماً من الجميع ، إنه يبين ماهية الفلسفة ، تطورها عبر العصور ، أهم تياراتها ... بإختصار 
   إنه مدخل إلى الفلسفة ، وبالتالي إلى الحكمة التي نحن دائماً بأمس الحاجة إليها .

كتاب صغير أقرب إلى كتب الجيب كما أنه ليس كتلك الكتب الضخمة التي ما أن تراها ربما قد يتراجع البعض عن قراءتها خاصة إن كانت كتب الفلسفة !

نحن نعلم بأن الفلسفة كالمتهاه لا تعرف من أين تبدأ لتنتهي ، إلا أن الكتاب استطاع يغطي جوانب هذا العلم بأسلوب سلس وترجمة سليمة 

يتطرق الكتاب في البدء بمقدمة بسيطة - لا تخلو من الأهمية - بعدها يتطرق عن تاريخها  وكيف كانت هويتها في العصر القديم والوسيط والحديث مروراً بالمعاصر ، بعدها يتطرق بالميادين والتيارات الفلسفية كفلسفة الأخلاق ، السياسة ، والفن وغيرها ، ويأتي في الحديث عن الفلسفة والحكمة كختام للكتاب. ،

عندما كنت طالبة كنت أتهرب من أخذ مادة " مدخل الفلسفة " لأن كانت رؤيتي لها - في ذلك الحين - على أنه مجرد "تفلسف "! لول
لكن بعدها عندما درست تاريخ الإغريق والرومان كان ولابد أن يأتي بالحديث عن أفكار بعض الفلاسفة فأحببت التعمق فيه ، وعندما قررت قراءة هذا الكتاب وجدت صعوبة في فهم واستيعاب ماكُتب ، ذلك لأني لا أملك قاعدة أكاديمية ولا خلفية معرفية جيدة كل ما لدي أقل من القليل ، وأنا على يقين بأن سيكون هذا الكتاب أكثر متعة لو كنت أملك خلفية مسبقة عن الفلسفة ..


وحتى افيدكم كما افادني هذا الكتاب اقتبست بعضاً منها 
(:

 
ماهى الفلسفة ؟ إنها ممارسة نظرية ( خطابية ، عقلية ، مفهومية ) ولكن ليست علمية ، إنها لا تخضع إلا للعقل والتجربة - باستبعاد كل وحي ذي مصدر متعال أو مافوق الطبيعة - وتهدف أقل إلى معرفة مما إلى التفكير أو التساؤل ، وأقل إلى زيادة علمنا من النظر فيما نعرف أو نجهل موضوعاتها المفضلة هى الكلي و الانسان ، هدفها الذي يختلف حسب الأزمنة و الأفراد هو في الغالب السعادة ، والحرية ، والحقيقة ، والتقاء الثلاثة هو "الحكمة

إن التفلسف هو التفكير أبعد مما لا نعلمه ومما لا يمكن علمه 

الفلسفة هى ممارسة نظرية غير علمية ، هذا يعني أن الفلسفة ليست قابلة للبرهان منطقياً (خلاف الرياضيات)، وليست قابلة للتزوير علمياً (بخلاف العلوم التجريبية) 


تقيمي للكتاب 
9/10

تجدون الكتاب بالموقع الرسمي لمشروع كلمة

هناك 5 تعليقات:

  1. شكرا جزيلا

    وايد مسهله علي عمليه اختيار اللي بقره بوقت فراغي :***

    ردحذف
  2. يا هلا ببنت ديرتي :*

    هذا اللي كنت أبي اوصله والحمدلله

    :)

    ردحذف
  3. seema

    ميرسي يا أَمر :***

    ردحذف
  4. Le succès .. J'espère que le nouvel écran est toujours

    ردحذف