11 سبتمبر 2010

تكلم حتى أراك

عنوان الكتاب : تكلم حتى أراك
اسم الكاتب : أنيس منصور
نوع الكتاب : مقالات

عدد الصفحات : 201

دار النشر : نهضة مصر
سنة النشر : 2007 ط3
ابتعته من مكتبة الجرير




في ليالي رمضان كان حديثه خير أنيس لي وهو بالفعل أنيس لأن كل ما يقوله على حق و ليت البعض يتعظ ..!
ثاني كتاب اقرأه للأستاذ أنيس منصور ، هذا الكتاب متنوع وغريب نوعاً ما ، فهو أشبه بسيرة حياة الكاتب و الأقرب بنثر عِبر من خلالها و الحديث عن كل ما يجول في خاطره و ما تقع عيناه عبر رحلاته التي تأبى أن تغفو حقيبة سفره للحظة ..
في رحلاته تعرف على شعوب و حضارات صامدة رغم الطامعين كـ لبنان المحارب الذي لا ينام يواجهه الصراعات التي لا تنتهي .. !
أمور كثيرة تأرق أنيس، المجتمع الذي يأبى أن يجدد الحياة لنفسه من جديد ، أمة كانت من أرقى الأمم و أنا - كفرد فيها - لا أريد أن تكون الأفضل أريد فقط أن تقف في صف المتقدمين حضارياً وفكرياً كما عرفنا العالم و تعرَفنا عليه ..!
الحنين للماضي و للأصدقاء الذين لن يعودوا كثيراً ما استشعرت من كلماته بأن الماضي عالم جميل ليته يعود من جديد في وحدته ..
ما أعرفه عن أنيس أنه ليس لديه ابن كيف وهنالك أكثر من مائتي كتاب يخط بإسمه ..!
هو بالفعل أب الكتب فمن يقرأ عشرات اضعاف المائتي كتاب صدر بإسمه لهو شخص يستحق التقدير و الإعجاب ، أفضل من أن أقول بأني معجبه بفنان لا يحمل رساله للبشر سوى طمس الفضيلة في الوحل ..!
ليس من العدل الاجماع لكن أينهم أصحاب الرسالة السامية أريد واحداً فقط ..؟!
يقول أنيس
" واجب الكاتب فقط أن يفتح عينيك و يضيء لك الطريق صادقاً مخلصاً و من الضوء و الانارة تكون الاستنارة و التنوير فترى أوضح ليكون لك رأي اوضح و نظرية أكمل و هدف عام ولا يملك الكاتب إلا أن يقول و الفنان إلا أن يرسم و الممثل إلا أن يعبر .. "
و يختم في مقالته نحن وخز الضمير
" و مادام الكاتب مخلصاً في قوله فهو على يقين من أن الذي يقوله لا يذهب شعاعاً كما يقول الشاعر القديم .. و إنما لكلامه مقر ومستقر ..هو عقلك وعزيمتك .. و الأمانة في عنقك من أجل مستقبل الأجيال "

لا أجد حرجاً إن قلت أعشق هذا الكاتب
:)

لا تبخل على نفسك في امتاع لياليك بأحاديث أنيس :)

تقيمي للكتاب

10/10

هناك 17 تعليقًا:

  1. على فكره حتى قبل لا اوصل للتقييم

    عرفت من كلماتك اعجابك بالكاتب قبل الكتاب ..

    أنيس مبدع .. وسمعت عن كتابه هذا الشيء الكثير

    وشجعتيني على اقتناءة ..

    استمتعت ومشكوره ..

    ردحذف
  2. اللـــه
    كلماتج ذكرتني بالأوقات الممتعة اللي مرت بقراءتي لهذا الكتاب..
    أوافقج الراي في كل ما ذكرتيه..
    وعجبتني جدا الجوانب اللي وصفتيها فيه وأغفلتها أنا في مقالتي عنه بمدونتي..
    أحسنت الوصف يا لوتس
    دمت قارئة نافعة
    وأحلى باقة ورد لروحك
    :)

    ردحذف
  3. "أب الكتب"
    وصف قوي, لا يناله إلا من يستحقه
    :)

    ردحذف
  4. تحية طيبة...
    هو صحفي جدير بالقراءة وليس مؤلفا بالمعنى الحرفي للكلمة!...فغالبية كتبه هي تجميع لمقالاته المنشورة مثل السعدني وغيره وهي التي تكون اقرب للكتب الصحفية منها للكتب المعرفية او الجامعة...وعموما هي خفيفة على العقل ولا تحمل صعوبة في الفهم...
    دمتي بخير...

    ردحذف
  5. أحب الأحاديث الليلة ..
    سوف لن أبخل :)

    قواج الله لوتس

    ردحذف
  6. ابتسامه

    :)

    هالكتاب أحلى من " الذي خرج ولل يعد "
    واظن لو مو كانعلة مستوى الجيد ما اعتقد يوصل للطبعة الثالثة..
    فإن شاء الله يعجبج

    و حياج الله

    ردحذف
  7. مي

    أهم شي ان الصورة بايقتها منج لول
    تدرين عرضج للكتاب اهو اللي شجعني ان اقراه ..

    /

    بعد عمري تسلمين عالكلام الحلو ويابخني دام اسمي فاطمة عساها دوم هالمحبة ان شاء الله ..

    :)

    ردحذف
  8. سيما

    من يترجم و يؤلف مسرحيات وقصص و مقالات تتجاوز أكثر من مائتي كتاب ، ومن يضم في مكتبته أكثر من خمسين ألف كتاب لهو شخص شرهه للقراءة و الكتابة " ماشاء الله عليه "
    " ان شاء الله اصير مثله ..! "
    :)

    ردحذف
  9. مهند

    حقيقة اطلعت على قائمة مؤلفاته منها مقالات - كما تفضلت - و البعض الاخر كتب مترجمة في مجال الفلسفة و الأدب المسرحي وغيرها ولم اكن اعلم انه راوي و صدر منه اكثر من عمل تلفزيوني ، لذا هو ليس كأي صحفي :)


    حياك الرحمن اخي الكريم

    ردحذف
  10. ريومه

    الله يقويج
    تمنياتي لك قراءة ممتعة

    :)

    ردحذف
  11. كلامج يا فطوم ، شهادة أعتز فيها ..
    أنا في مدوناتي اللي أنزلها عن الكتب ، من أهم أهدافي إني أعرض الكتاب حتى أشوق للقراءة بشكل عام..
    وانتي لما تقولين جذي تخليني أستمر أكثر وأكثر..

    وعلى فكرة ،
    بنت اختي اسمها فاطمة ماخذة قلبي العيارة اموت عليها ومألفة أغنية حقها =>

    الصورة مو حلالج!!
    المدونة وصاحبتها ومكتبتها كوووولهم تحت امرج

    :)

    ردحذف
  12. كتب أنيس منصور تحمل طابع شخصي مؤثر ,و لذلك نثمل عند قراءة كتبه.
    أجد اختياراتك للكتب رائعة ,فشكراً لك.

    ردحذف
  13. مي

    الله يكثر من أمثالج يارب
    :)
    انا لو بعدد فضائل القراءة ما تخلص بس للاسف وايد ناس يقولون ان ما عندنا وقت فراغ عشان نقرا مع ان القراءة جزء اساسي في حياتنا ما يقل عن أهمية المأكل و المشرب خاصه في زمن صارت الفتن شي عادي و الجاهل صار فريسة سهله ..!

    :

    الله يخليها لكم فطوم يالله كل ما تشوفينها تذكريني احم :)

    ايه انا احب ابوق لول تسلمين عمري

    ردحذف
  14. جواهر

    الشكر لحضورك عزيزتي ..

    اوافقك فيما قلته عن انيس منصور
    واتمنى ان تكون اختيارتي القادمة تعجبك

    :)

    ردحذف
  15. عروستي

    :)
    يسعدني ذلك

    ردحذف