22 مارس 2013

الحلقة المفقودة






















اسم الكتاب : الحلقة المفقودة  الكشف عن الأصل البشري الأول
نوع الكتاب : انثربولوجي 
اسم الكاتب :

عدد الصفحات : 320
سنة النشر : 2011
دار النشر : مشروع كلمة
ابتعته من معرض الكتاب الماضي


لا أدري من أين أبدأ ..!
هذا الكتاب قرأته من قبل ثلاثة أشهر ، وفي كل مره أود الكتابة عنه أتقاعس عن فعل ذلك !


في أواخر القرن التاسع عشر - 1875م - وفي حفرة ميسيل تحديداً تم العثور على كائن غريب ليتوصل أحد العلماء إلى فك الشفرة أو كما أسماها بـ " الحلقة المفقودة " لمعرفة أصلنا البشري ..!

فيما مضى عُد  إكتشاف " لوسي " التي احدثت ضجة علمية عالمية ، كون أنها أولى الرئيسيات التي تسير منتصبة القامة ، إلا أنها لم تتفوق على الاكتشاف الذي عُثر عليه في ألمانيا في حفرة  تحت ظروف فريدة جداً مكنتها بالاحتفاظ بهيكل ذلك الكائن شبه كاملاً بل ما أثير عجب العلماء بقايا الطعام المحتفظة في معدتها  .. طبعاً نقصد بالحديث عن سيدة الحلقة المفقودة " إيدا "

حسب قرائتي للكتاب ، نال هذا الاكتشاف أهمية عظيمة عن سائر كل جهود البحث والتنقيب التي عثر عليها العلماء سابقاً ، فإيدا تعود لحقبة زمنية بعيدة  أبعد عن تلك الاكتشافات ، وحسب اجتهاداتهم العلمية فهى ترجع للعصر الايوسيني ، وكونها تعتبر من الرئيسيات والتي يدخل من ضمنها القردة والليمور و الانسان ، فهم يرون بأن الأصل البشري ينتمي من ذلك الكائن صاحب الذيل الطويل المتخذ وضعية الجنين ..!



في بداية قرائتي للكتاب شعرت بأنه أجمل ما قرأت في كتب الانثربولوجي ، فالعنوان الجانبي كفيل بإثارة فضول المهتمين ، كانت البداية مشوقة وبود يديك لو تسبق عينيك لمعرفة ما تخفيه الصفحات القادمة ، لكن سرعان ما تلاشت تلك الحماسة شيئاً فشيئاً مع كل صفحة أقلبها ..!

أولاً الكتاب يضم كماً هائلاً من المعلومات والمصطلحات الانثرولوجية التي لا يعرفها سوى المختص وليس المهتم ، وكنت أحسب صديقي محلل الألغاز التعقيدية " ويكيبيديا " سيقوم بفكها ، لكنه زاد الأمر أكثر تعقيدا !

صحيح أن الكتاب يضم صوراً عديدة التي تم اكتشافها في حفرة ميسيل ، واجتهدت المترجمة بتيسير الترجمة لكن الكتاب يفوقها ويفوق استيعاب القارئ ، بإختصار هذا الكتاب لا يخص عامة القراء بل علماء الحفريات و أساتذه الإنثربولوجيين عدا ذلك لا أنصحكم بقراءته ..!

لذا لن أقوم بتقييم الكتاب !


لمزيد من التفاصيل عبر موقع مشروع كلمة



هناك 4 تعليقات:

  1. سلام عليكم..
    المرة الاولى التي تتناولون كتاب ما وفي نهاية المطاف لا تنصحون بقراءته إلا لذوي الاختصاص ...أمانة اديتموها.
    الموضوعات التى تتناول حقيقة الانسان اين المتعة والفائدة فيها ، والقران العظيم بين اصل الانسان ومصدر كرامته..؟! قد يعذر المتابع لهكذا موضوعات بأنها المرة الاولى او حتى العاشرة ما الذي ستضيفه للانسان الحالي هل الانسان في المستقبل سيأخذ شكل مختلف عما هو عليه الان بعد ان قطع شوط طويل من التطور طبعاً وفق من يؤمن بتطور الهيكل البشري.
    ولا يفهم مما ورد اعلاه استخاف بالعلم بقدر ما هو إقرار بأن للانسان حقيقة واحدة تبعاً لما جاءت بها الاديان السماوية ... المعذرة للإطالة
    حتى يأذن الله بقراءة كتاب اخر ممتع ونافع كونوابالخير موفقين

    ردحذف
    الردود
    1. وعليكم السلام والرحمة

      لأني أصبت بالإحباط ولا أود أن يحدث ذلك لغيري لهذا أبديت رأي :)

      الإنثربولوجي علم واسع النطاق يدخل في طياته علوم فرعية كلها تسعى لفهم حقيقة الإنسان ، طبيعة الحياة الاجتماعية ، وكيف استطاع أن يُؤَمِنُ نفسه وسط الحيوانات المفترسة والأجواء المناخية القاسية ، ليصبح فيما بعد إنساناً متحضراً لبِقاً بعد أن كان همجياً بدائياً ..

      أعلم أن الكثير لا يحب هذا العلم لأنه يراه مناقضاً للأديان السماوية لكن العكس هو الصحيح ..!

      عندما كنت طالبة أثرنا نحن الطلبة التساؤل على أستاذنا الإنثربولوجي

      " إن كان الإعتقاد بأن أصل الإنسان من القردة ، فكيف ذلك و القرآن الكريم يذكر لأكثر من مره بأن الإنسان خلق في أحسن تقويم ؟"

      كان رده منطقياً عندما قال

      " بأن الله سبحانه ذكر في كتابه الشريف أنه عاقب قوماً فحولهم قردةً "

      ولو تمعنا أكثر بالقرآن الكريم لتفاجأنا بما هو أكثر ..!

      وفيما يخص بتعقيبك حول التطورات التي تجري على الإنسان مستبقلاً ..

      نحن لا نقيس المستقبل بعقدين ولا بقرنين بل بملايين من السنين ، في ما مضى كانت بعض القارات متقاربة ولا تفصلها الميحطات كما هى الآن ، وهذا علم قائم بحد ذاته يدرس تلك التغييرات يعرف بـ جيومرفولوجي ، والطريف أن شبه الجزيرة العربية كانت ثلجية وتسكنها الدببه ، لذا كان العالم مختلفاً كلياً ، في هذا الكتاب أخذ يذكر التغييرات التي طرأت على الحيوانات التي تم اكتشافها كالتمساح الذي كان يسير على رجلين بدلاً من أربعة أرجل ..!


      استمتعت بتعليقك فلا داعي للإعتذار أخ علي

      :)

      حذف